أماكن ومزارات سياحية وتاريخية

عزيزي الزائر .. فضلا اضغط على العناوين التالية لتطلع على التفاصيل .....

  •  مركز أبو قرقاص        أنظــــر ......

    •  منطقة بنى حسن :      أنظــــر ......

      •  تقع على بعد 22 كم جنوب شرق مدينة المنيا ويمكن الوصول إليها بالطريق الصحراوى الشرقى والطريق الزراعى مصر-أسوان وكذلك الطريق الشرقى الموازى للنيل المنيا-زاية سلطان -بنى حسن . بها 39 مقبرة منحوتة فى الصخر لأشراف وحكام مدينة " حبنو " من عصر الدولة الفرعونية الوسطى أهمها مقبرة أمنمحات (أمينى) ومقبر(خنوم حتب) ومقبرة (باكت) ومقبرة (خيتى) رسمت على جدرانها مناظر تمثل مختلف أنواع الرياضة ، وتُعد سجلاً كاملاً للحياة اليومية فى عصر الدولة الوسطى من التاريخ الفرعونى .

    • إسطبل عنتر :      أنظــــر ......

      • يقع على بعد 2 كم جنوب شرق بنى حسن وبه معبد منحوت فى الصخر بناه كل من حتشبسوت وتحتمس الثالث ، وأهم ما يميز هذا المعبد النقوش التى تحكى كيف قامت حتشبسوت بترميم وإعادة ما خربه الهكسوس أثناء احتلالهم لمصر .

  • مركز ملوى :      أنظــــر ......

    • منطقة الأشمونين :      أنظــــر ......

      • تقع على بعد حوالى 50 كم جنوب غرب مدينة المنيا . يمكن الوصول إليها بالطريق الزراعى مصر-أسوان والطريق الصحراوى الغربى من منطقة تونا الجبل . كانت عاصمة للإقليم الحادى عشر من أقاليم مصر . بها آثار هامة من العصور الفرعونية واليونانية والرومانية والمسيحية والإسلامية أهمها ( تماثيل للإله تحوت – بقايا السوق اليونانى – بقايا كنيسة على النظام البازلكى ) . ولعبت دوراً كبيراً فى حرب التحرير ضد الهكسوس بمعرفة رئيس المدينة " بعنخى " .

    • منطقة تونا الجبل :       أنظــــر ......

      • تقع غرب الأشمونين على بعد 10 كم . يمكن الوصول إليها بالطريق الصحراوى الغربى والطريق الزراعى مصر-أسوان ، وأهم آثارها ( مقبرة بيتوزيريس كبير الكهنة – مومياء إيزادورا شهيدة الحب الطاهر – جبانة الإله تحوت تحت سطح الأرض )

    • منطقة الشيخ عبادة :      أنظــــر ......

      • تقع على بعد 8 كم شرق مدينة ملوى وقد بناها الإمبراطور هادريان عام 120 ق.م تخليداً لصديقه الحميم أنتينيو الذى مات غرقاً فى النيل ، وسميت بمدينة أنتينيوبوليس . وهى تقع بجوار معبد بناه الملك رمسيس الثانى مازال قائماً . وفى العصر الإسلامى قام أحد الصحابة وهو عبادة بن الصامت ببناء مسجد فى هذه القرية تخليداً وتعبيراً عن مشاعره تجاه هذه القرية لأنها كانت القرية التى وُلدت وعاشت فيها ماريا القبطية التى تزوجها الرسول صلى الله عليه وسلم وأنجب منها إبنه الوحيد إبراهيم .

    • دير البرشا :      أنظــــر ......

      •  يقع شرق مدينة ملوى ويضم مجموعة من المقابر أهمها مقبرة جحوتى حتب ،
        وحتا تخت ويرجع تاريخها إلى عصر الدولة الوسطى .

    • دير أبو حنس :      أنظــــر ......

      •  به كنيسة من القرن الخامس الميلادى تجمع بين الفن البيزنطى والفن البازلكى وكنيسة للقديس يوحنا القصير .

  • مركز دير مواس :      أنظــــر ......

    • مجموعة المقابر الشمالية بتل العمارنة :      أنظــــر ......

      • تقع على بعد حوالى 60 كم جنوب شرق مدينة المنيا ، وهى المنطقة التى اختارها إخناتون وزوجته نفرتيتي لإقامة عاصمة مملكته المسماة ( أخت آتون ) من أجل عبادة الإله الواحد ( آتون ) الذى رُمز إليه بقرص الشمس تخرج منه أشعة تنتهى بأيد بشرية لتهب الحياة للكون . وقد كانت مدينة أخت آتون ( تل العمارنة حالياً ) عاصمة لمصر فى عصر الدولة الفرعونية الحديثة ، وقد أعطى إخناتون حرية كاملة للفنان للتعبير عن نفسه وما يحيط به مكوناً بذلك أول مدرسة للفن الواقعى المعروفة عالمياً بفن العمارنة . وأهم آثارها ( بقايا القصر الشمالى ومعبد آتون الكبير – مقبرة حويا – مقبرة مرى رع الثانى – مقبرة أحموزا – مقبرة مرى رع – مقبرة بنتو – مقبرة بانحسى ) وهى مقابر للأمراء والوزراء .

    • مجموعة المقابر الجنوبية بالحاج قنديل وعددها 19 مقبرة أهمها مقبرة ( آى ) كبير كهنة الإله آتون ، وهى استكمال لمجموعة المقابر التى ترجع إلى عصر الملك إخناتون .

    • مقبرة إخناتون الملكية تقع على بعد 13 كم من تل العمارنة فى وادى يتجه ناحية الشرق.

  • مركز بنى مزار :      أنظــــر ......

    • منطقة البهنسا :       أنظــــر ......

      • تقع على بعد 15 كم شمال غرب مدينة بنى مزار وعلى بعد حوالى 3 كم من الطريق الصحراوى الغربى ، بها آثار من العصور الفرعونية واليونانية والرومانية والمسيحية والإسلامية أهمها مقبرتين من عصر الأسرة 26 الفرعونية ، وكنيسة أثرية تم اكتشافها حديثاً . وقد أُطلق على البهنسا مدينة الشهداء لكثرة من استشهدوا فيها خلال الفتح الإسلامي من الصحابة والتابعين لرسول الله صلى الله عليه وسلم . وبها مسجد الحسن بن صالح الأثرى .  

  • مركز سمالوط :      أنظــــر ......

    • دير السيدة العذراء بجبل الطير :      أنظــــر ......

      • يبعد حوالى 25 كم شمال شرق مدينة المنيا ،  وعلى بعد 2كم من الطريق الصحراوى الشرقى ، وهو أحد المواقع الهامة التى مرت بها العائلة المقدسة وأقامت فيها أثناء رحلتها إلى مصر . بها كنيسة منقورة فى الصخر أقامتها الإمبراطورة هيلانه فى القرن الرابع الميلادى وتضم مجموعة من الأيقونات التى يرجع تاريخها إلى أوائل العصر المسيحى .

  • مركز المنيا :      أنظــــر ......

    • منطقة طهنا الجبل :      أنظــــر ......

      • تقع على بعد حوالى 7 كم شمال شرق مدينة المنيا ، ويرجع تاريخها إلى عصر الدولة الفرعونية القديمة والعصر اليونانى وأهمها معبد نيرو ، وبعض المقابر وبقايا المدينة القديمة المعروفة باسم " أكوريس " .

    • مقابر الدولة القديمة المعروفة باسم مقابر فريزر :      أنظــــر ......

      •  تقع على بعد حوالى 5 كم شمال شرق مدينة المنيا . بها أربعة مقابر من عصر الدولة القديمة من التاريخ الفرعونى ، وبها مجموعة مقابر منقورة فى الصخر ترجع إلى فترة حكم الملك أوسركاف .